دورة حياة كلمة

باكو— ٢١ يونيو ٢٠١٨

كان يومًا عصيبًا على قائل، ذاك الذي انتهى بكلمةٍ لم تقال. فكلمةٌ لم تقال كلمة بوسعها أن تؤول أو تصيّر إلى أي أخرى عداها. ترجّلت الكلمة عن سياقها وآثرت الخروج من النافذة، وصارت حائمًة في الهواء ككيس پلاستيك أصفر. سابحةً دونما وجهة.

وها هي ذا تلمح اثنين مقبلين على بعضهما في تأنٍ. هبطت إليهما على عجلٍ فإذا بها تصير سلامًا. أزاحت عن كاهلهما عبء اختيار البداية. فالسلام ابتداءٌ أبدي.

ثم حلقت ثانيةً بعدما جاز لها أن تصير كلماتٍ أخرى غير التي هي عليه. فارتأت هذه المرّة تقليص المسافة بينها وبين الأرض لتلمح منطقها التالي. فرأت على مد بصرها أرضًا واسعة، اتضح أنها مقبرة الحي. وبها رجلٌ وحيد يجلس صامتًا قبالةَ قبر، أعينه تفيض من الدّمع ولا يقوى على نطق حرف. أسندته إليها، وعاونته على قول: اشتقت إليك. حتى يسمعها ذاك الذي وري التراب. فتؤنس وحدته.

ترافق بعدها ظلًا جميلًا تقودها نهايته إلى صبية تحادث أحدهم عبر الهاتف. تعجبت كيف يوازي الظل مالكه في الجمال. وجدتها محرجةً من إطراء لم تعرفه. فخرجت من شفتيها كشكرًا؛ لأن الكلمة تفضل ألا يُرد على الإطراء بإطراء.

يقودها الظل ومالكته إلى حديقة الحي وقد أحاطها مجموعة من الأطفال، فبوسعهم رؤية الكلمات الشاردة وقولها فور رؤيتهم لها. تسرع هاربةً منهم. لطالما أرعبها أن توجد بالقرب من أطفال.

عرجت بعد ذلك على مكتبة الناصية. يرعبها التفكير بهذا الكم من الكلمات المتراصّة بعناية داخل تلك الكتب المكدسة في مكان واحد. ويطمئنها أنها -على غرارها- كلماتٌ قد قيلت.

تهيم الكلمة في الأرجاء. حتى إذا أنهكها ثقل الاحتمالات -احتمالات ما قد تكونه- فتقرر الرّجوع من حيث أتت؛ إذ أن للكلمة حق التّراجع وقتما شاءت طالما لم تُقال.

تعود لذات النافذة، أطلت عليهما وهي تسأله:
-ماذا يحدث لكلماتٍ لم نقلها؟
يجيبها الذي امتلك مخيلة شاعر:
-الكلمة التي لم نقلها
تؤثر الخروج من النافذة
تصاحبُ كيسًا پلاستيكيًا أصفر اللون
يحومان معًا في الهواء.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s